الجمعة، 17 سبتمبر، 2010

الا الصديقة بنت الصديق يا ياسر الزنديق


أشعر اني بمأزق حقيقي ..!

لم يستطع القلم اسعافي ابدا هذه المرة ..!!!

يبدو انه هو ايضا مزدحم و محشور بكومة من المشاعر كحال حاملته..!

لا ادري حقا ما اقول ..!

لكني ادري اني احبـــــــــــــــــــــــــــــك يا اماه

وادري ايضا انك زوج اغلى من حطت قدمه على الارض

وادري انك بنت افضل رجل بعد الانبياء والرسل


عذرا اماه



عذرا يا بكر رسول الله صلى الله عليه وسلم

عذرا يا بنت الصديق

عذرا ياخير من روت الاحاديث

عذرا يا أفقه النساء



لكن هل تعلمين ما قد يخرجني من المأزق هذا..!!؟



هذه الكلمات التي وجدتها تغنيني عن الكلام

وتكفيك شرفا يا اشرف النساء ..



اتت براءة يوسف على لسان زوجة العزيز

واتت براءة مريم العذراء على لسان ابنها



اما انتي

فقد اتت براءتك في قرآآآآآن يتلى حتى قيام الساعة ..



فأي شرف هذا؟

اي قدر هذا الذي خصك الله به؟



وكيف لا ؟

وقد لفظ رسولنا صلى الله عليه وسلم انفاسه الاخيرة على صدرك ؟

وكيف لا وقد كان ريقك اخر ريق خالطه ريقه؟

وكيف لا وقد دفن في حجرتك؟

وكيف لا وانتي الوحيدة التي كان ينزل الوحي في بيتك؟



امااااااااااااااااااااااااااه يكفيك شرفا

ويكفينا عزا وفخرا

انك امنا

يا ام المؤمنين



ويكفيك يا ياسر انك لست من المؤمنين



ويكفيها شرفا انها ليست امك



الا الصديقة بنت الصديق يا ياسر الزنديق



ألجمك الله بلجام من النار يا ياسر

وجعلك اية كما جعل فرعون اية لمن يعتبر ..

وارانا بك عجائب قدرته




مـــــــــــلاحظة: ياسر الحبيب لا يمثل الشيعة .. بل يمثل نفسه الدنيئة فقط

الجمعة، 18 ديسمبر، 2009

أغلى هدية


كان يوما رطبا كريها.. من ايام شهر سبتمبر ..


الشهر الذي امقته بشدة


فقد كان يؤذن هذا الشهر


عن نهاية العطلة الصيفية

وبداية عام دراسي

آآآآه كم أكره الدراسة ...




الجو خانق


الرطوبة التي تفسد تسريحات الشعر


التي تعبنا في تجهيزها لنكون جميلات في أول يوم دراسي
من عام 1999



لا أدري لما نحرص في( اول يوم من كل شيء) بالاهتمام بمظهرنا أكثر من اي يوم آخر؟؟؟...



دخلت المدرسة ... توجهت مسرعة نحو اللوحات الخشبية المصفوفة في الساحة


لأرى بأي صف أنا..؟؟.. و من من زميلاتي معي في المرحلة المقبلة ؟؟


لما هو مرعب الدخول في فصل جديد بلا اصدقاء ؟؟


رغم علمنا اننا قادرون على تكوين صداقات اخرى..


كان كابوس الفصل بلا اصدقاء يلاحقني حتى يومي هذا وانا (موظفة)


قد يرجع هذا الرعب لكوني لا احب التقرب من الاخرين


لست مغرورة ولكني لا احب المبادرة


ولا اعرف كيف ابادر


دائما اجلس بعيدة واجعل زميلاتي يحاولن التقرب مني


دائما


دائما

وطول المراحل الست اللي قضيتها في المدرسة قبل عام 1999...!!!



........................................................

وجدت اسمي في صف 3/1

دخلت فصلي بحثت عن مكان اجلس فيه

وجدت فتاة محجبة وشكلها مؤدبة وهادئة و (دينة) او من أسرة (دينة)




لا ادري لماذا وجدت نفسي مشدودة لها


جلست بجانبها


حاولت قدر المستطاع التقرب منها


ولم اصدق نفسي هل انا مجنونة؟؟؟؟


منذ متى وانا احاول كسب مودة الاخرين!!!!


ولكني كنت ازداد اهتماما بها


كانت لا تبالي بي


مع مرور الوقت اكتشفت ان هذه الفتاة


مشاغبة


لسانها طويل


تتلفظ بكلمات بذيئة بعض الاحيان


وتسمع الاغاني الاجنبية وترددها



لم تغير هذه الاشياء ما بداخلي !!!!!



بل ازددت رغبة في التقرب منها

احببتها بشدة


كنت انتظر اي طلب او اي موقف اساعدها فيه

انا التي لم احضر لأحد هدية عيد ميلاد في حياتي احضرت لها هدية!!!


ولم تفلح كل هذه الطرق في كسب مودتها


تعبت وتعبت وتعبت وسعيت لذلك


وبالنهاية نجحت


كنت اشعر انها نصفي الثاني


وانها الشيء الذي ابحث عنه

رغم اني لا اعرف ما الذي ابحث عنه ;)




لكني كنت اشعر انها الشيء الذي ابحث عنه

أنا مشاغبة واحتاج لصديقة مشاغبة مثلي



ذكية وفطنة مثلي أيضا :$



وصديقتي الحالية (ترفع الضغط) وهادئة جدا وتخاف على درجاتها ونظرة المدرسات لها ..
و انا العكس تماما

................................................................

بعد رحلة طويلة من التودد ...حصلت اخيرا على حبها و ودها


وانصدمت انها متفوقة والطالبة المثالية بالمدرسة وبنفس الوقت مشاغبة وقليلة ادب؟؟


لا ادري كيف اجتمعت هذه الخصل بواحدة


لكنها اجتمعت على كل حال

(بدأت) رحلة صداقتنا وحبنا


احببتها كما لم احب شيئا قبلها

تشاغبنا معا

ضحكنا D=

بكينا :'(







وأبكينا



ابكينا صديقتي القديمة التي كرهتها من اجل الجديدة


كنت اتفنن في اغاظتها كما اتفنن في حب الاخرى

وكانت صديقتي القديمة ترد علي بحب أكبر من الذي منحته للجديدة

ولا انسى تلك الورقة التي كتبت فيها
اغنية احلام ..(والله احتاجك انا..خلك بجنبي قريب..)

وكيف قمت برمي تلك الورقة في وجهها دون مبالاة
لا اصدق انني كنت قاسية لهذه الدرجة وعمري لم يتجاوز 11 او 12 عاما !!!



و
أبكينا مدرسة اللغة الانجليزية ..لسبب بسيط جدا لاننا (لا نحبها)



ولا ادري ايضا من اين اتينا بهذه القسوة..؟؟



عموما احببناها في نهاية العام الدراسي. p;


استمرت صداقتنا الى ان تخرجنا من المرحلة المتوسطة ودخلنا الثنوية سويا وكلما ازدادت السنين ازداد جنوني بها


تضاعفت (شطانتي) وزاد شغبي وازعاجي



اما هي فقد تغيرت 180 درجة واصبحت هادئة ...جدية


وملتزمة



متدينة الى حد ما



خلوقة



وكم اذكر حينما قطعنا عهدا على انفسنا بثلاث (لاءات)



لا اغاني


لا علاقات مع الجنس الاخر


لا نمص للحاجبين




ومن تخالف ذلك تخرج من دائرة الصداقة


والتزمنا فقط بعهدين



واما عهد (الاغاني) فالتزمنا به عامين لا اكثر مع الاسف ؟؟ :(


كنا فعلا خير اخوات وما زلنا..و اسأل الله ان يظلنا في ظله يوم لاظل الا ظله



ولا انسى ذلك اليوم الذي حصلنا في على "موبايل" كان اجمل يوم في حياتي



حيث اصبح التواصل اسهل بيننا بدلا من ان الاتصال عالبيت لتجيب امها بضيق بسبب اتصالاتنا المتكررة.. وتغضب عليها اذا تحدثنا طويلا


هم دائما هكذا الامهات


وقد نكون نحن مثلهم في المستقبل





نعود للموبايل



اول شيء قمت به كان البحث عن اسم يليق بها ويعبر عما بداخلي من حب



اسميتها ..(.توأم روحي)


لا يليق بها


اسميتها..(حياتي)


لا يصف حجم حبها


اسميتها (شقي الاخر)


لم يعبر عن ما بداخلي


وجدت نفسي لا شعوريا اكتب رقمها محفوظاً بإسم (أنا)


حقا هي انا


ثم غيرت الــ أنا لاكتب اسمها (اغلى هدية)


انت اغلى هدية من الله


حفظك الله هدية جميلة مشرقة متميزة


وادام حبي لك وحبك لي ...

الأربعاء، 16 ديسمبر، 2009

فنر البيت


هو من مواليد 31/3/1991
شكله من مواليد 31/3/1994

شخصيته من مواليد 31/3/1889

لا تستغربوا فهو حقا كذلك...!!!
يختلف تماما عن من هم في جيله

ارى اقرانه مولعون بالكرة
وتصفياتها وكؤوسها ونجومها...
مولعون بـــأفلام.. (براد بيت)

...سحر..(جورج كلوني).
.عضلات ...(شوارزنيجر)!!!!

أما **هـــو**؟؟ فأكاد أقسم

ان ليس له اي خلفية عن أي من هؤلاء الثلاث

ولا تستغربوا لو قلت لكم انه في هذا الشهر عرف معنى عروض
3D
اي ثلاثي الأبعاد
عندما اصطحبته معي إلى الآي ماكس في المركز العلمي..

أظنكم شعرتم أنه إنسان ساذج..
أليس كذلك

......................................................................................



أفتح باب غرفتي أجد باب غرفته مفتوح على مصراعيه
فلا مكان للاسرار والخصوصية في حياته
والضوء يملؤها وهو جالس على فراشه يرتدي (فنيلة وصروال إمكسر)..0

نسيت أن أخبركم أنه يرفض أيضا أن يرتدي ملابس غربــيـة ومتمسك (بالدشداشة) تمسك الفقيه بالعقيدة!!!

نعود لغرفته المفتوحة وضوءها
وصرواله وفنيلته
ويديه التي تحمل كتاب إسمه (ديوان الفرزدق)..وأحيانا اخرى(الدولة العباسية) ومرات (تاريخ الاندلس)...!0

...يرفع عينيه ويرمقني بنظرة بريئة حنونة وابتسامة هادئة
يتبعها محاضرة عن
عمر بن عبدالعزيز و (زهده)..0
علي بن أبي طالب و (سيفه وحكمته)..0
عمر بن الخطاب و (قوته)..0
الفرزدق وجرير و (هجائهم)..0

ينتهي من هذه المحاضرة التي احب سماعها رغم انه صغير على إلقائها

لكنها فعلا شيقة..

يغلق هذا الكتاب
ليفتح كتاب (أنساب العرب)...ويغلقه ليفتح..كتاب (الزراعة)

وعندما أرى أي عائلة غريبة في الكويت او الخليج
اقوم بسؤاله عن أصلها ونسبها
ونادرة ما يرد بــــ"لا اعلم"

تظنون بأنه ممل وأديب وفيلسوف..0؟؟!
لا
يحب العلوم بكل أنواعها
يحب الكلام عن جميع المفيد
يحب الكلام عن كل النافع

ويمـــتـــزج هذا العلم..؟؟0
مع خفة الدم والحنان

ولكم أن تتخيلو كم من الممكن أن يكون
مثل هذا الانسان
محبوب في البيت
ومحبوب خارج البيت
في المدرسة
في الديوانية
في كل مكان

ورغم هذا كله
فليس له الا صديق واحد؟؟ !!!
يحبه بجنون ولا يقدر على فراقه يوم واحد
وهو ابن خالته..

ورفيق دربه..
وتوأم روحه..
..
و رؤيته يوميا ((فرض عين)) بالنسبة له..!!
...................................................................................
أعود إلى بطل الموضوع
قبل 5 سنوات كان بالنسبة لي العدو اللدود
مجرد انا اراه في الصالة او في الممر
تبدأ المعارك بيننا
وأحيانا تصل إلى الضرب المبرح
وأختمها ((بالتوقيع)) على وجهه بأظافري
واستمتمع برؤيتها في اليوم التالي بارزة
كدليل قوي على انتصاري D:

كان يحب التدخل في شئوني
يحب التعليق على ملابسي
وكنت أكره غيرته علي
وكنت اصرخ قائلة ((لاتصير ريال على راسي ...فاااهم...؟.))0

تتدخل

امي
وابي
واختي ..و..اختي.. و..اخي
فنحن 5
ومع كل هؤلاء الوسطاء
فالمعركة لاتنتهي


وعندما انتهت

لم اكن ادري كيف انتهت

عفوا لم تنتهي فحسب!!..0
بل تحولت إلى حب جارف
كنت قدر المستطاع احاول عدم البوح فيه

أحببته بشدة
ليس كأخ فحسب
بل شعرت أنه أبني
رغم اني أكبره بــ3سنوات

كبر هذا الاخ
وتخرج من الثنوية وسط (الحنة والرنة)..مني ومن جميع اخوتي
كان تقديره أقل بكثير من مستوى ذكائه
لكن على الاقل

كان من بين اعلى المعدلات في مدرسته
نصحته أن يقدم على بعثة
تليق بمستواه وان لايدرس بجامعة الكويت كبقية أقرانه
تم قبوله في البعثة
قمت بتجهيز أغراض ومستلزمات سفره

من ((الإبـرة)) إلى ((الصاروخ))0
دون أدنى احساس او شعور
سوى اني اساعد اخي

قمت بحزم أمتعته

فلم يتبقى على الطائرة سوى 4ساعات..


عندها فقط
فقط
فقط

استشعرت ان ما اقوم به ليس خدمة




بل جريمة ترتكب
ضد كل من يسكن هذا المنزل
وضد هذا المنزل وجدرانه
و أركانه
بدأت أبكي وأبكي وأبكي
ومازلت اكتب وأبكي :'(

سافر أخي
وسط دموعنا ودموعه


التي سكبها من أجل ابن خالتي لا من أجلنا


لكن هذا افضل
فهو بحاجة للسفر بسعادة ورغبة
ولا يحتاج للتنكيد والحزن

منذ يوم رحيله الى اليوم
وانا اردد اغنية عبدالكريم عبدالقادر*شخبارك*..0
عندما يقول فيها **ويــــــنك..؟؟ يا فنر هالبــــيـــيــــيــــيــت ويـــنك؟؟
:(
:(

أعلم اني أطلت الحديث وافرطت في (القرقة)..0
لكني فعلا كتبتها من قلبي لتستقر بقلوبكم
او لأخفف من ألمي وأفضفض عن ما يجول في جعبتي

حفظك الله يا أخي قريبا وبعيدا
و وفقك الله بالدنيا والاخرة
ورضي عنك في الدارين

آآه كم أحبك
وكم هي محظوظة أمريكا بوجودك ؟؟؟0



الثلاثاء، 15 ديسمبر، 2009

من انا..؟


كتبت ومسحت وكتبت ومسحت..

وكتبت وقررت مسح ما كتبت..

قد أكون مرتبكة فهذا أول لقاء او همزة وصل معكم..

لكن ليس لهذا السبب فقط مسحت ماكتبت..

بل لأني أظن..بل أؤمن ..ان ليس منا من لديه القدرة على تعريف ذاته بشكل صحيح


وعندما بحثت عني وعن ما يميزني وجدت أنه من الأفضل أن أكتب ما يراه الاخرون بي..
فأنا مجرد فتاة طيبة مسالمة.....أحب الاخرين
..حنونة..
..محبة مجنونة..

أمتلك ملامح مغرورة ..متكبرة .... جامدة..عصبية..واحيانا يظنوني مصابة بالنعاس :)
..
هـــذه أنا....


ومرحبا بكم ضيوفا وناقدين :)